September 2, 2020

كتابة: مجد المهتدي

تدقيق: يوسف العيسى

5.00 دقائق قراءة

أُسس النقد البناء والايجابي

المجتمع احيانا "يحب" إظهار السلبيات أكثر من حبه لإظهار الإيجابيات في أي شيء، وهذا أمر ظاهر في حياتنا اليومية , فالخطأ له "مئة عين" بينما الصواب له عين واحده فقط ولا بأس في هذه المعادلة طالما أن الهدف هنا هو "الإصلاح والتطوير", وهذا يعني أن الثناء يُعدُّ نقداً بعكس ما هو سائد لدى الكثيرين أن النقد مخصص لإظهار العيوب فقط. واختصارا للوقت عزيزي القارئ دعني اخبرك بشكل مبسط وجميل ما هو النقد البناء وما أنواعه.

النقد البناء:

هو ذكر محاسن وعيوب الشيء , يسعى الناقد فيه إلى تقديم الخطأ ومحاولة إصلاحه بناءً على أُسُس علميّة .

أما أنواعه هنا يتبادر إلى ذهن الكثير منا الى وجود نوعين للنقد "النقد البنّاء" و"النقد الهادم" وهو أمر غير صحيح , وذلك لأن النقد نوع واحد فقط هو النقد البنّاء بينما النقد الهادم هو طرف دخيل لا علاقة له بالنقد البنّاء , فلا يمكن أن يكون إظهار السلبيات أمراً سيئاً مهما كان , ولكن قد تكون "الطريقة" التي أُخرجت بها هذه السلبيات "سيئة" وقد يعتبرها البعض ان هذه إساءة وليست نقداً بنّاءً.

اذاً ما الفرق بين الإساءة والنقد البنّاء؟

الفرق واضح وبسيط: الناقد "صديق" بينما المسيء "عدو"

 ونستطيع التفريق بينهما من نوعية المفردات المستخدمة في الحديث، فالصديق محب لا يستهزئ من العمل او المشروع الذي تقدمه، بل تجده يضع يده على الداء بلطف وحزم يهمه إصلاح الخطأ أكثر من إسقاط صاحبه ، ويعي ويدرك ان الخطأ بالعمل والتصميم وليس الخطأ بصاحبه, وعلى النقيض تماماً وأكثر تجد "المسيء" وتتعرف عليه.

وهنا دعني اخبرك عزيز القارئ كيف يكون النقد وما هي أسسه ؟

يُفترض بكل من يرغب ممارسة النقد أن يسأل نفسه، هل سينتقد للتطوير؟ أم للتدمير؟

يقول الشيخ مبارك عامر بقنها: "الناقد الصادق يتجه نقده إلى صاحب العمل كيف يطوره ويرتقي به دون أن يدمره، فلا يكون هدفه إسقاط الآخرين أو إبراز ذاته من خلال نقده، واعلم أنه من السهل جداً انتقاد الآخرين واكتشاف الأخطاء وإبرازها، ولكن من الصعب إكمال البناء وإتمام النقص وسد الثغرات فيه." النقد فنّ لا يجيده الكثير، ليس كل من أظهر عيباً أو ميزة أصبح ناقداً.

للنقد البنّاء أُسس وقواعد يسير عليها الناقد وكلما ألتزم بها كلما كان نقده أكثر قوة وفعالية، والمقصود بالقوة هنا هو قوة النقد البنّاء التي تساعد في تطور المحتوى ونجاحه وسيره نحو الافضل.

ومن بعض اسس النقد البناء:

1- الخبرة :

اذا كنت من عشاق النقد يجب ان تكون لديك خبرة ومعرفة واسعة جداً بالمجال الذي تنتقده ومُلم بالقواعد و الأسس الخاصة به بشكل كبير.

2- الإطلاع :

يجب ان يكون الناقد على إطلاع ومعرفة بالموضوع الذي ينتقده , ولا يمكن للنقد ان يكون مبني على تخيلات أو على مجهول, فإن لم تكن تملك حقائق قاطعة فالأفضل لك تصمت ,لان النقد لا يكون إلا على شيء واضح ومعروف.

3- التجرد:

الناقد "قاضٍ" يحكم على الاعمال والأفكار، وعلى القاضي أن يتجرد من كل ما من شأنه أن يؤثر في حكمه ونقده على الموضوع .

4- التواضع :

الناقد الصادق لا يتعسف في عباراته او يسيئ في أقواله, بل ينتقي أعذب الألفاظ وأحسنها. فلكي يكون نقدك بناء لابد من بعض التواضع والاحترام للآخرين، واحتمال أن يكون الصواب مع الآخرين والخطأ معك, فأنت لا تملك الحقيقة المطلقة دائماً.

واخيرا :

النقد أحد فروع النصح .. فكل ناقد هو ناصح ولكن ليس كل ناصح هو ناقد.

وللنصح آداب متى ما تمسكنا بها كان لكلامنا أثر وقبول. فإن كان الهدف الإصلاح فقط فلا داعي هناك لـ "عنف المفردات"، وإن كان الهدف هو "الإساءة" والانتقاص من الغير، فليعلم الجميع أننا بشر, نخطئ ثم نخطئ ثم نخطئ ثم بعد ذلك قد نصيب.

Recent Posts

Contact Us

Location.

Merkez Mh. Hasat Sk. No:52, 34381 Şişli/Istanbul - Turkey.

TelePhone.

+90 534 792 4219
+90 537 288 3100

Emails

info@ceaseless2b.com
projects@ceaseless2b.com
© 2020 Ceaseless2b. all rights are reserved
chevron-up